دراسة جديدة: فاكهة جاك فروت ودورها المحتمل في علاج مرض السكري

دراسة جديدة: فاكهة جاك فروت ودورها المحتمل في علاج مرض السكري

كشفت دراسة مشتركة بين كلية الطب الحكومية ومعهد Chellaram للسكري في الهند، عن فاعلية مذهلة لفاكهة جاك فروت في التحكم بمرض السكري النوع الثاني.

أجرت الدراسة على مجموعة من البالغين الهنود المصابين بمرض السكري النوع الثاني، حيث تم تقسيمهم إلى مجموعتين: مجموعة تناولت جاك فروت لمدة 3 أشهر، ومجموعة أخرى لم تتناولها.

ووجدت الدراسة أن المجموعة التي تناولت جاك فروت، شهدت انخفاضًا ملحوظًا في مستويات السكر في الدم، ومستويات الأنسولين، مقارنة بالمجموعة الأخرى.

وقالت الدراسة إن جاك فروت تحتوي على مركبات نشطة بيولوجيًا، مثل الألياف الغذائية، والبوليفينول، والأحماض الأمينية، والتي لها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم.

وخلصت الدراسة إلى أن جاك فروت قد تكون علاجًا واعدًا لمرض السكري النوع الثاني، حيث يمكنها أن تساعد في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم، وخفض مخاطر المضاعفات المرتبطة بمرض السكري.

فوائد الجاك فروت لمرضى السكر

الجاك فروت هو نوع من الفواكه الاستوائية التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة لمرضى السكر. إليك بعض الفوائد المحتملة للجاك فروت لمرضى السكر:

1. قليل السعرات الحرارية: الجاك فروت يحتوي على كمية منخفضة من السعرات الحرارية، مما يساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم.

2. غني بالألياف: يحتوي الجاك فروت على كمية عالية من الألياف الغذائية، وهذا يساعد في تحسين عملية الهضم وتنظيم مستويات السكر في الدم.

3. محتوى منخفض من السكر: على الرغم من اسمه، إلا أن الجاك فروت يحتوي على كمية منخفضة من السكر الطبيعي، مما يجعله خيارًا جيدًا لمرضى السكر.

4. غني بالفيتامينات والمعادن: يحتوي الجاك فروت على العديد من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين C والبوتاسيوم، والتي تعزز الصحة العامة وتعزز جهاز المناعة.

ومع ذلك، يجب على مرضى السكر استشارة أطبائهم قبل تضمين الجاك فروت في نظامهم الغذائي. قد يكون هناك تفاعلات مع الأدوية المستخدمة لعلاج السكر، وقد يحتاجون إلى ضبط جرعاتهم وفقًا لذلك.

اضرار فاكهة الجاك فروت 

على الرغم من فوائدها الصحية، هناك بعض الأشخاص الذين يجب أن يتجنبوا تناول فاكهة الجاك فروت بسبب بعض الأضرار المحتملة. إليك بعض الأضرار المحتملة لفاكهة الجاك فروت:

1. تفاعلات الدواء: فاكهة الجاك فروت يمكن أن تتفاعل مع بعض الأدوية، مثل بعض أدوية ضغط الدم وأدوية الكوليسترول. قد يؤدي تناولها مع هذه الأدوية إلى زيادة تأثير الدواء وزيادة خطر الآثار الجانبية.

2. ارتفاع مستوى السكر في الدم: على الرغم من أن فاكهة الجاك فروت تحتوي على كمية منخفضة من السكر الطبيعي، إلا أنها قد تؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم لدى بعض الأشخاص. لذلك، يجب على مرضى السكر استشارة أطبائهم قبل تناولها.

3. حساسية الجلد: قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية لفاكهة الجاك فروت، وقد يظهر ذلك على شكل طفح جلدي أو حكة. إذا كنت تعاني من حساسية للفواكه الاستوائية الأخرى، فقد تكون لديك رد فعل مشابه لفاكهة الجاك فروت.

4. احتمالية الاختناق: فاكهة الجاك فروت تحتوي على بذور كبيرة وصلبة، وقد يكون هناك خطر اختناق إذا تم ابتلاعها بشكل غير صحيح. لذا يجب تجنب ابتلاع البذور والتأكد من تناول الفاكهة بحذر.

من الأفضل استشارة الطبيب قبل تضمين فاكهة الجاك فروت في نظامك الغذائي، خاصة إذا كنت تعاني من حالة صحية معينة أو تتناول أدوية معينة.

المواطن نيوزننقل لك الحدث كاملا


مومن
مؤمن بكالوريوس تجارة جامعة إسكندرية مهتم بالمقالات وأعشق الكتابة والروايات ونقل الحدث
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-