الأزمة المالية القادمة .. قائمة الدول العربية المهددة بانهيار عملاتها وتصبح بدون أي قيمة نقدية قريبًا

الأزمة المالية القادمة .. قائمة الدول العربية المهددة بانهيار عملاتها وتصبح بدون أي قيمة نقدية قريبًا

سبع عملات عربية تعرضت لانهيار غير مسبوق، مما دفع إلى تحذير من اقتنائها أو التعامل بها. اضطرت بعض الحكومات إلى تحرير عملتها المحلية لتتوافق مع أسعار التداول العادلة، كما حدث في مصر. في حين اختارت حكومات أخرى، مثل سوريا ولبنان، التحرير الجزئي. 

1- الجنية المصري

ومن بين هذه العملات، عانى الجنيه المصري في عام 2022، حيث تراجع من 15.75 جنيه للدولار إلى 18 جنيه بعد تحرير أولي من قبل البنك المركزي في مارس 2022، مما أدى إلى خسارة بنسبة 15% من قيمته. وفي بداية عام 2023، وصل إلى أدنى مستوى عند 32 جنيه للدولار، متحسنًا قليلًا إلى 29.6 جنيه بعد أربع عمليات تحرير خلال نفس الفترة.

2- الليرة السورية

شهدت الليرة السورية انخفاضًا حادًا في نهاية عام 2022، حيث بلغت قيمتها 7200 ليرة مقابل الدولار، مقارنة بـ 3500 ليرة للدولار في بداية العام في السوق السوداء، مما يشكل نسبة فقدان بلغت 50% من قيمتها. بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت الأسعار بنسبة تفوق 150%، مما جعل العام 2022 يُعتبر الأسوأ على الإطلاق من حيث الظروف المعيشية للسوريين منذ عام 2011، وفقًا للتقرير. وانخفضت الليرة السورية إلى 3000 ليرة مقابل الدولار بدلاً من 2500 ليرة، كما انخفض سعر الليرة في النشرة الخاصة بالمصارف وشركات الصرافة من 3015 إلى 4522 ليرة. وتراجع سعر شراء الدولار لتسليم الحوالات الواردة من الخارج بالليرة السورية من 3000 ليرة إلى 4500 ليرة سورية.

3- الليرة اللبنانية

في 27 ديسمبر/كانون الأول 2022، أعلن مصرف لبنان المركزي عن خفض سعر صرف الليرة اللبنانية على منصة "صيرفة" إلى 38 ألف ليرة لبنانية مقابل الدولار الواحد. هذا الإجراء جاء في محاولة للحد من انخفاض قيمة الليرة في السوق السوداء، حيث وصل سعر الصرف اليوم إلى 50 ألف ليرة للدولار الواحد. يُلاحظ أن قيمة الليرة كانت تعادل 2000 ليرة للدولار في عام 2019. وهكذا، فقدت الليرة اللبنانية حوالي 94% من قيمتها بحلول نهاية عام 2022.

4- الدينار التونسي 

في نهاية أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، شهد الدينار التونسي انخفاضًا حادًا في قيمته مقابل الدولار، حيث بلغ سعر صرفه 3.309 دينار تونسي للدولار. هذا الانخفاض بلغ نسبة 15% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021. يشير خبير مالي إلى أن البنك المركزي يستعد لتنفيذ سياسة تعويم غير معلنة للعملة المحلية.

5- الدينار العراقي

تظل قيمة الدينار العراقي متقلبة على الرغم من جهود البنك المركزي العراقي لتثبيت سعر صرفه، حيث هبط سعر الصرف إلى 1560 ديناراً مقابل الدولار في 26 ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، ليشهد بعدها ارتفاعاً طفيفاً إلى 1535 ديناراً للدولار في نهاية ذلك الشهر. وأوضح إحسان الياسري، مستشار البنك المركزي، أن "البنك اتخذ عدة إجراءات لتوفير الدولار الأجنبي، مما أدى إلى انخفاض سعر صرفه في السوق المحلية"، وفقاً للتقرير.

6- الدينار الليبي

شهد الدينار الليبي انخفاضاً ملحوظاً بنسبة تصل إلى 70% منذ بداية عام 2021، حيث تراجعت قيمته من 1.5 دينار إلى 4.83 دنانير، وذلك وفقًا لخطة زمنية مدتها 3 سنوات وضعتها الحكومة الليبية. في أكتوبر/تشرين الأول 2022، قرر مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي تعديل سعر الصرف ليصبح 4.23 دنانير بدلاً من 4.48، رغم غياب محافظ المصرف، "طارق المقريف"، عن الاجتماع، مما يثير القلق بشأن العودة لسعري صرف رسميين بعد توحيدهما في يناير/كانون الثاني 2021. وأشار عضو مجلس إدارة المصرف، "مراجع غيث"، إلى أن سعر الدولار سيكون 4.23 دنانير، على أن يتم مراجعته كل ثلاثة أشهر للوصول إلى سعر توازني. كما أوضح أن السعر الجديد تم تحديده استنادًا إلى دراسة اقتصادية ناقشها أعضاء مجلس إدارة المركزي.

7- الريال اليمني

"استمر انخفاض قيمة الريال اليمني بشكل يومي، حيث اقترب مؤخرًا من مستوى 1300 ريال للدولار الواحد. ومع ذلك، شهدت العملة تحسنًا ملحوظًا بعد أن كانت قيمتها تقترب في الأشهر السابقة من 2000 ريال للدولار الواحد."
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-