نيمار لعب الهلال و يتعرّض لصدمتين كبيرتين سطو مسلح ومساومة مقابل ابنه

نيمار لعب الهلال السعودي يتعرّض لصدمتين كبيرتين سطو مسلح ومساومة مقابل ابنه

مر اللاعب البرازيلي نيمار جونيور، نجم نادي الهلال السعودي ومنتخب البرازيل، بيوم عصيب بعد تعرضه لصدمتين مؤلمتين خلال الـ24 ساعة الماضية. 


حيث تعرضت صديقته برونا بيانكاردي وابنتهما الرضيعة لمحاولة اختطاف من قبل عصابة مسلحة اقتحمت منزل اللاعبة وسرقت ممتلكات ثمينة، إلا أنها لم تجد برونا أو الطفلة هناك.


كما تلقى نيمار نبأ وفاة أحد أصدقائه المقربين، ما جعله يصف هذا اليوم بالحزين والمدمر بالنسبة له، حسبما كتب على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.


وأثارت محاولة اختطاف ابنة نيمار الرضيعة والسرقة المسلحة لمنزل صديقته، ذعراً وقلقاً كبيرين لدى اللاعب وعائلته، خاصة مع استمرار بحث العصابة عن مكان الطفلة.


ويأمل عشاق نيمار أن يتم القبض على العصابة في أسرع وقت، وأن يتعافى النجم البرازيلي من هذه الصدمة المزدوجة، ليواصل مسيرته الناجحة مع نادي الهلال ومنتخب بلاده.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-